الأحد، سبتمبر 1

محاولة كتابة..!!



اليوم.. اعود  بمحاولة للكتابة..
فقد توقفت عن الكتابة لمدة عام تقريبا.
ربما لانني استشعرت القبح في كل ما ارى حولي..
وحاولت كثيرا ان اصنع الجمال ، او ان ابحث عنه وسط القبح (كما عودني ابي دائما) ولكنني فشلت مرات ومرات..!!
وكلما حاولت وفشلت.. اشعر كما النملة التي وقعت بالعسل..
تحاول الحركة مرات ومرات ، وكلما حاولت الخروج.. كلما غاصت وتعلقت اكثر بالعسل وتشابكت معه حتى انهكها التعب..!
الفارق الوحيد..
انها وقعت بالعسل..
ووقعنا نحن بوحل القبح المحيط بنا من كل اتجاه..!!
اينما نظرنا وحيثما ذهبنا وجدناه محيط بنا وكأنه يطارد احلامنا الصغار ليمسك بها ويكبلها..!!

حقيقة لا ادري..
منذ متى اصبح القبح عنوانا لتلك المرحلة..؟؟
ومن الذي اطلق كل هذا القبح بداخلنا..؟؟
والاهم.. الى متى تمتد تلك المرحلة..؟؟
والاخطر.. ماذا ستأخذ منا الى ان تنتهي تلك المرحلة..؟!!

اصبحت اهرب من اسئلتي الفلسفية عما يدور حولنا كل يوم بمهارة.
واصحبت هي تطاردني باحتراف كلما اغلقت باب سيارتي وحيدا كي تتغلب علي وتصيبني بحالة من الجنون يكاد يصل احيانا للحديث بصوت مسموع ..!!

ووجدت انني مصاب بحالة من (الخرس) الاجتماعي..
نوع من الزهد في كل العلاقات الاجتماعية..
يجعلني اغلق هاتفي بالساعات ، واصُدْ كل محاولات التواصل الاجتماعي والتي اصبح يغلب عليها طابع (المصلحة) او (الفضول).
وكأننني اريد الانفصال عن كل ما حولي.. ومن حولي..!!
اصبحت امر بصراع داخلي بين ما نشأت وتربيت عليه
وما وجدت من تصرفات المحيطين وكانني انا الخطا الوحيد بهذه اللوحة القبيحة..!!
وكل مرة يزداد الصراع من حولي..
يخسر الجزء الانساني بداخلي..
ويخسر..
ويخسر..
و....أخسر..!!


============  سقـطـــات..!! ======== 

عشرون ألف سنةٍ نختبيء داخل حباتِ الهزيمة..
داخل حاراتٍ قديمة..
داخل سحابات أليمة..
.............وبارات..
سقطـَات..!!

(تعلّم العِلمَ واعمل)..
(تخَير.. فاختر الحُرية)..
ماعاد زمان العبوُدية..
ماعاد زمان التبعية..
ما عاد زمان الاصوات..
سقطـَات..!!

ايها الليل العتيق..
اصبح تاريخنا كما يقول الاغبياء (سحيق)
اصبح الوطن كائنا دونما شهيق..
اصبح كائنا.. دونما صديق..
سائرا.. دونما طريق..
اجزاء ممزقة..
وفتات..

سقطـَات..!!