الثلاثاء، يونيو 28

كم تزِن حياتك..؟؟

المشهد الاول:
تخيل للحظة أنك تحمل حقيبة ظهر..
أريدك أن تتخيل وزنها علي كتفيك..
أتشعر بها..؟؟
الآن..أريدك أن تملأها بكل الأشياء الموجودة بحياتك..
إبدأ بالأشياء الصغيرة القيّمة .. الأدراج..الخزانة..المقتنيات..
أتشعر الآن بالوزن الذي تضيفه هذه الاشياء..!!
الان..نبدأ بوضع الأشياء الأكبر.. الادوات الشخصية.. الملابس
بدأ الثقل على الظهر يزداد..!!
الآن..نذهب للاشياء الاكبر.. المنزل...السيارة..
اريدك ان تضع كل هذه الاشياء داخل حقيبة الظهر..
والآن.. حاول ان تمشي.. اصبح التحرك صعباً..؟؟
هذا ما نفعله بأنفسنا..يومياً..!!
نزيد الحِمل على انفسنا حتى نصبح غير قادرين على الحركة..!!
ولا نخطيء في فهم هذا
أقصد بالحركة.. الحياة .

والآن..سأشعل النار في هذه الحقيبة..
ما الذي نريد إخراجه منها..؟
الصور؟؟  الذكريات..؟؟
الصور للاشخاص الذين لا يستطيعون التذكر..
تناول شيئا يقوي الذكرة..ودع الصور تحترق.
في الواقع... دع كل شيء يحترق..
وتخيّل انك استيقظت غدا..
بلا شيء..
والآن..تبدأ حياتك من جديد.

المشهد الثاني:
الآن..لديك حقيبة ظهر جديدة..
لكن هذه المرة..أريدك أن تملأها بالأشخاص..
بداية من معارفك..الزملاء في العمل.. الاصدقاء..
ثم إنتقل إلى الناس الذين تأتمنهم على أسرارك..
إخوتك وأخواتك..والديك..
وأخيرا زوجِك أو زوجَتك..

ضعهم في حقيبة الظهر هذه..
ولا تقلق...لن أطلب منك إشعال النار فيها..
أشعر بثقل تلك الحقيبة..!!
لا تخطئ في فهم هذا..
علاقاتك هي أثقل المكونات في حياتك..!!

هل تشعر الآن بالحمل الزائد..على كتفيك؟
كل تلك المفاوضات.. والمبررات..
والأسرار... والمساومات..!!
لست بحاجة لحمل كل هذا الوزن..!!
لماذا لا تضع تلك الحقيبة على الارض؟
بعض الحيوانات خلقت لتحمل بعضها البعض
لتعيش علاقة تكافلية مدى الحياة..
ونحن لسنا تلك الحيوانات..!!
كلما نتحرك بشكل أبطأ
نموت بشكل أسرع.

المشهد الثالث:
البطل ينظر الى حقيبته ويستعد لالقاء محاضرة جديدة عن التفكير بطريقة عملية والتخلص من المشاعر والعواطف التي تجعل الحياة تتحرك ببطء..
وفجأة.. ينظر لنفسة ويفكر للمرة الاولى بشكل مختلف..
فقد شعر بمدى وحدته بعد كل تلك السنوات وما حققه من نجاحات خلالها..!!
وهذا ما جعله يشعر بالفشل يتجسد ..امامه...وبشدة..!!
فقد فشل في تحقيق ما ينادي به..!!
فشل في الابقاء على حياته بلا مشاعر..
واكتشف ان كل ما ينادي به شيء زائف ..
قد لا يساوي لحظةً يشعر فيها بدفء المشاعر الحقيقية..
فا يقرر الانسحاب..من المحاضرة في صمت..
والهرب الى هناك..
اليها..
الى حيث يناديه قلبه.. وتاخذه مشاعره..
الخلاصة..
مش لازم تمر بالمشهد الاول والتاني عشان تقرر صح في المشهد التالت..

رؤيتي للفيلم الرائع
Up In The Air