السبت، ديسمبر 31

فريدة...؟؟!



- انا جاية اقولك ميرسي على الصورة اللي رسمتهالي طول الوقت ده في عيون كل الناس وخليتهم يشوفوني كده..
- فريدة....؟؟!!!
- هو..................انت...حقيقية...؟؟
- اه طبعا.. حقيقية..؟؟
- بجد يا فريدة...؟؟
-
انت فعلا موجودة..؟
- أه حقيقية وموجودة .. بس ما أسميش فريدة.. اسمي مريم..
- مريم..؟؟!!
- طب...احنا ما اتقابلناش قبل كده..؟
- اتقابلنا كتير.. بس عمرنا ما اتكلمنا..
انت كنت بتبقى قاعد هنا لوحدك.. وانا هناك..
وحاولت كتير اني ألفت انتباهك..
بس انت كنت بتبقى قاعد مركز قوي..
وفي يوم انت كنت قاعد سرحان وبترسم.. وراهنت نفسي انك بترسمني..
مالك..؟؟
مستغرب قوي كده ليه..؟؟

- فريدة... آآآآآآآآآ... قصدي.... مريم..
عندك وقت تسمعيني شوية...؟
- عندي وقت اسمعك كتييير..
- انا... هأحكيلك حاجة غريبة..
رغم اني اول مرة اقابلك..
بس.. حاولي تصدقيها..
هي قصة طويلة...
ركزي معايا..
فريدة...
انا...
.......
............
انا.. بحبك..!!

الخميس، أكتوبر 27

عارفة..؟


هناك أحلام تحقق.. وأحلام ..لا..
وهناك دائماً،،  وأبداً.. وقت للأحلام.. بـشرط.. الا تأخذنا بعيدا عن الأهم مـــنها.. العمل لتحقيقها.


الأربعاء، أغسطس 24

أنا... والذكريـات

"بتذكرك.. كل مـــا تيجي لتغيـّم..
وجهك بيذكّــر بالخريـــــــــــــف..
بترجع لي كل ما الدني بدها تعتم..
مثل الهوا اللي مبلّش عَ الخفيف"

اتعودت دايما...في نهاية فصل الخريف..وبدايه الشتا...بداية البرد..
امضي ليله فيروزية....انا.....وفيروز...
نغني...ونفتكر ذكراياتنا سوا..ونحكي حكاياتنا سوا..
بس العيب الوحيد في الليالي الفيروزية...انها مليانة بالحنين..والأشجان..
ومليانه اكتر بأسئله...بدون اجابات..!!
اسئلة من أعماق نفسي........ولنفسي...!!
من الاسئله الكتير اللي بأوصلها..ياترى ايه اغلى حاجة في حياتنا...؟؟
واللي لو ضاعت منا...مفيش حد يقدر يرجعها تاني...؟؟
فكرت كتير..
ولقيت انه اغلى حاجة في حياتنا هي الذكريات..
يمكن لأنها ملكنا احنا وبس...احنا بس اللي نعرف قيمتها..
احنا بس اللي تعبنا فيها وعشناها لحظة بلحظة..
ولو ضاعت وسط زحمة الزمن....مفيش حد يقدر يرجعها لنا...
مكن تكون ذكرياتنا في شارع صغير...او بيت قديم...
شاف اول ضحكة.. وأول فرحة.. وأول صرخة...
عشنا فيه ايام الطفولة وبرائتها..
ممكن نرجع المكان ده بعد سنين ونلاقيه اتغير..
بقى عمارة ضخمة...او حي سكني كبير..
ساعتها بس بنعرف الفرق بين الجدران والذكريات..
الجدران ممكن تتهد....
لكن الذكريات بتفضل عايشة جوانا..
وقيمة اللحظات الحلوة اللي عشناها زمان..
بتاخدنا لعالم تاني..
نفتكر فرحه العيد..
المذاكرة.. اللعب..سهر الليالي..
ضحكتنا الصافيه الجميله...
خوفنا...ورعبنا من خطأ ارتكبناه واتخيلنا بمنظور الصغار ان ده اكبر خطأ في العالم اللي شايفاه عيوننا الصغيرة..!!

القصة مـش طقـس يـــــاحبيـبي..
هي قصة ماضي كـــــــان عنيف..
بس هـــلأ.. مابتذكر شكل وجهك
بس بذكر.. قديش كـــان أليف..!!

زمان..وانا صغير..كنت أجري ...أجري..أجري في الاراضي الواسعه..
كانت احلامي ديما أكبر من سني...
كان نفسي ألمس السحاب بإديا..
وكل ما ابص لبعيد....بعيد....آخر ما نظري يجيب..
كنت دايما اشوف ان الأرض بتلمس السحاب..هناك...عند نهاية الارض..
افضل أجري......وأجري....وأجري..
أجري وانا بأبص لفوق...للسحاب...
لحد ما رجلي الصغيرة...(اللي كانت اصغر من احلامي) ما تقع...
أقع على الارض...
وابص لفوق...
ومتخيل اني قربت اوصل لنهايه الارض...
واني هألمس السحاب...
ابص افوق...
الاقي السحاب لسه زي ما هو.....بعييييييد....بعييييييييد....
أقوم...
أقف...
أجري من تاني..
وتالت...
وعاشر..
وبرضة الاقي نفسي لا وصلت لنهاية الارض..
ولا لمست السحاب...!!
في النهايه...اتعلمت الدرس الاول...
عرفت ان الأرض....أرض...
وان السحاب.....سحاب...
ومها حصل....مهما حصل...
مش ممكن يلمسوا بعض ابدا..

القصة مـش طقـس يـــاحبيـبي..
هي قصـة مـاضي كــــان عنيف..
لكن كله ما عـم يمنــع اشتقلك..
مـادام كــــل سنه فيه خـــري
ف.. ...................................إلى فريدتي....................................
معادنا كل يوم..
بعد ماانام..
بخمس دقايق..

الثلاثاء، يونيو 28

كم تزِن حياتك..؟؟

المشهد الاول:
تخيل للحظة أنك تحمل حقيبة ظهر..
أريدك أن تتخيل وزنها علي كتفيك..
أتشعر بها..؟؟
الآن..أريدك أن تملأها بكل الأشياء الموجودة بحياتك..
إبدأ بالأشياء الصغيرة القيّمة .. الأدراج..الخزانة..المقتنيات..
أتشعر الآن بالوزن الذي تضيفه هذه الاشياء..!!
الان..نبدأ بوضع الأشياء الأكبر.. الادوات الشخصية.. الملابس
بدأ الثقل على الظهر يزداد..!!
الآن..نذهب للاشياء الاكبر.. المنزل...السيارة..
اريدك ان تضع كل هذه الاشياء داخل حقيبة الظهر..
والآن.. حاول ان تمشي.. اصبح التحرك صعباً..؟؟
هذا ما نفعله بأنفسنا..يومياً..!!
نزيد الحِمل على انفسنا حتى نصبح غير قادرين على الحركة..!!
ولا نخطيء في فهم هذا
أقصد بالحركة.. الحياة .

والآن..سأشعل النار في هذه الحقيبة..
ما الذي نريد إخراجه منها..؟
الصور؟؟  الذكريات..؟؟
الصور للاشخاص الذين لا يستطيعون التذكر..
تناول شيئا يقوي الذكرة..ودع الصور تحترق.
في الواقع... دع كل شيء يحترق..
وتخيّل انك استيقظت غدا..
بلا شيء..
والآن..تبدأ حياتك من جديد.

المشهد الثاني:
الآن..لديك حقيبة ظهر جديدة..
لكن هذه المرة..أريدك أن تملأها بالأشخاص..
بداية من معارفك..الزملاء في العمل.. الاصدقاء..
ثم إنتقل إلى الناس الذين تأتمنهم على أسرارك..
إخوتك وأخواتك..والديك..
وأخيرا زوجِك أو زوجَتك..

ضعهم في حقيبة الظهر هذه..
ولا تقلق...لن أطلب منك إشعال النار فيها..
أشعر بثقل تلك الحقيبة..!!
لا تخطئ في فهم هذا..
علاقاتك هي أثقل المكونات في حياتك..!!

هل تشعر الآن بالحمل الزائد..على كتفيك؟
كل تلك المفاوضات.. والمبررات..
والأسرار... والمساومات..!!
لست بحاجة لحمل كل هذا الوزن..!!
لماذا لا تضع تلك الحقيبة على الارض؟
بعض الحيوانات خلقت لتحمل بعضها البعض
لتعيش علاقة تكافلية مدى الحياة..
ونحن لسنا تلك الحيوانات..!!
كلما نتحرك بشكل أبطأ
نموت بشكل أسرع.

المشهد الثالث:
البطل ينظر الى حقيبته ويستعد لالقاء محاضرة جديدة عن التفكير بطريقة عملية والتخلص من المشاعر والعواطف التي تجعل الحياة تتحرك ببطء..
وفجأة.. ينظر لنفسة ويفكر للمرة الاولى بشكل مختلف..
فقد شعر بمدى وحدته بعد كل تلك السنوات وما حققه من نجاحات خلالها..!!
وهذا ما جعله يشعر بالفشل يتجسد ..امامه...وبشدة..!!
فقد فشل في تحقيق ما ينادي به..!!
فشل في الابقاء على حياته بلا مشاعر..
واكتشف ان كل ما ينادي به شيء زائف ..
قد لا يساوي لحظةً يشعر فيها بدفء المشاعر الحقيقية..
فا يقرر الانسحاب..من المحاضرة في صمت..
والهرب الى هناك..
اليها..
الى حيث يناديه قلبه.. وتاخذه مشاعره..
الخلاصة..
مش لازم تمر بالمشهد الاول والتاني عشان تقرر صح في المشهد التالت..

رؤيتي للفيلم الرائع
Up In The Air

الأحد، مايو 8

أنا....وأنا..!!

اللي..في الصورة ده..اسمه احمد.. جلال.. عبد القوي
اللي .. في الصورة..واحد عمره ما جازف..!!
ولا حتى جازف انه يفكر..
مع انه..بيشتغل في البورصة..
والبورصة....يعني..
مكسب...........
...............................
......................وخسارة..

تعرفوا...
ساعات بيقبى فيه اسهم.. الواحد فاكر انها خسرانة..
ومع انها بتبقى قدامه..لكنه عمره ما بيشتريها..لأنه فاكر انها خسرانة..
مع انه لو فكر..شوية..هايلاقيها هي الاسهم الكسبانة..
اللي كان المفروض يراهن عليها من زمااان..

انا عمري ما بعت..لكن قررت ابيع النهاردة..
قررت..
النهاردة..
اني..
أبـيع..!!



...........................على الهامش ومش للتعليق......................


ها اكتب كل كلمة..
عشان يعرفوا..
بعد كده حصل ايه..
بعد كده حصل ايه..!!
أه..بابا طلب الجزمة البني..
ماحدش فاهم اي حاجة..
بعدين خالتي دخلت
وقالت..صباح الخير يا عريس..
روحت على الكمبيوتر
اضطريت اشيله عشان بيشتغل الصبح..!!
بعدين..
ركز يا احمد متوتر ليه..؟؟
متوتر ليييه..؟؟
بعدين..
بعدين..
باروح الفرح..
بعدين..
بأموت..
بأموت..
بأموت..
بأموت..
بأموت..
بأموت..

الاثنين، أبريل 4

حد فاهم؟

الحـكـاية عــامـلة زي الدوايــــر..
دوايـر صغـيرة..جـوه دايرة كبيـرة
الدوايــر الصغيـرة ممكن تتغيــر..
لكن الدايرة الكبيرة ما بتتغيرش..!!

ممكن تكون قدرت تغير الدايرة الـ( كبـيــرة) وده كان صعب..
لكن المشكلة انه لسه الدواير الـ(الصغيرة) بتلف بنفس الاتجاه ، وبنفس (الطريقة)..
وعلى الرغم من سهولة تغير الدواير الصغيرة عن الدايرة الكبيرة..
الا انه عددها هو أكبر مشكلة دايماً بتواجهنا !!


..............................مجرد نقاش.............................

- هو في حد يقدر يغير الواقع..؟؟
- طبعا.. نقدر نغير الواقع لأنه بيحصل بسببنا.. انما اللي ما بيتغيرش.. القدر.
- ليييه..؟؟
- لأنه بيحصلنا.

الأحد، يناير 23

ذكريــاتك.. صفــــر

" من المحزن ان تقضي وقتا طويلا مع شخص ما عن قرب..
وبالرغم من هذا..تكتشف انك حقـاً..لم تعرفه...!!
"


دي الجملة اللي كانت في آخر فيلم:
Eternal Sunshine of the Spotless Mind

فكرت في يوم انك ممكن تصحى من نومك وناس موجودة في الحياة ومختفية من حياتك..؟؟
يا ترى ممكن تحس بإيه وقتها..؟؟
يا ترى ممكن وقتها تفتقدهم..؟؟
الفيلم ببساطة عبارة عن فكرة..
فكرة فكرت فيها زمان..
لما يوم اتمنيت اني انام من غير ما احلم..!!
ومع ذلك...كنت بأنام،،،  و
بأحلم..!!

فكرة انك تقدر تمسح شخص ما او حدث من حياتك..
من عقلك.. من ذكرياتك.. من كل لحظة بتفتقده فيها..
من كل وجود في حياتك..
تفتكر ممكن تدفع كام في تحقيقها..؟؟

لو عاوز تعرف ممكن تدفع كام..
فكر في التمن اللي ممكن تدفعه لو عاوز ترجع تاني بالزمن ..
او ترجع للذكريات..
او...تغيير فيها..
فكر بالمقابل اللي ممكن تضحي بيه عشان تعيش الاحساس ده !!
شوفت قد ايه التمن ممكن يهون عشان تحس باللحظة دي...؟
هو ده بالضبط نفس التمن اللي ممكن تدفعه عشان تمسحه او ما تفتقدش وجوده في حياتك..!!
الفيلم ده محتاج يتشاف مرتين عشان الاحداث تتفهم بطريقة الـ ( فلاش باك).
لكن..
الحياة..بنعيشها مرة واحدة..
مش مرتين عشان نقدر نفهمها..!!

الاغنية دي دايما بتتردد في دماغي  بشكل متكرر..!!
" لما تقوم الصبح وذكرياتك ميح..
مانتاش عارف نايم جارح ولا جريح..
حُب..وذكرى ، امبارح ، بكرة.. كل ده صفـــر..!!
هتلاقي نفسك تايه زي القشة في ريح.

ولا داري مين صاحب مين..؟!
وفلان بوش..ولا بوشين..؟!!
لو بالنسيان احنا عيانين..
اكيد.. احسن لنا..!! "
23-1-2011