السبت، سبتمبر 9

صندوق الذكريات

"كيت" و "أليكس"..كل منهما يحيَّ بعالم ، وزمان ، واحداث مختلفة ، برغم هذا يجمعهم صندوقاً واحداً للبريد يختصر كل تلك الفروق والمسافات الزمنية ، يجمعهما منزلاً زجاجيا تشرق عليه الشمس والمياه والذكريات من كل الجهات..
احيانا يرسل احدهما خطاباً ، احيانا يرسل الآخر ذكريات !! 

- كيت.. هل قرأتي كتاب "الإقناع" ؟
-- انه كتابي المفضل..
- لقد أهداني صديقي نسخة منه ولم اقرأها بعد.. وأردت ان أستمع اليه من خلالك..
-- انه يتحدث عن الانتظار "أليكس".. عن أشخاص عاشوا مع بعضهم البعض لفترة.. وقد حان وقت افتراقهم.. وبعد رحيل سفينة كل منهم ببحر الحياة ، يجمع القدر بينهم مرة أخرى ويمنحهم فرصة أُخرى للقاء ، ويتجدد الأمل ، حتى أنهم لم يدركوا كم من الوقت مضى وهم ينتظرون هذا اللقاء.. 
لكن الحياة ليست كتاباً "أليكس".. وقد تنتهي بلحظة.
أتعرف "أليكس".. لقد مات رجل أمامي مباشرةً اليوم بالمستشفى..
مات بين ذراعيّ وأعتقدت أن الحياة لايمكن ان تنتهي هكذا في يوم عيد الحب..!!
وقتها تساءلت عن كل الناس الذين يحبونه ، وينتظرونه بالبيت الآن ولن يروه مرة أخرى.. وتساءلت بعدها.. "ماذا لو لم يكن هنالك أحد؟"
ماذا لو عشت حياتك كلها ولا أحد ينتظرك؟
ماذا لو كان الهروب الى كل تلك الاختيارات فقط كي لا نتواجه مع حقيقة الامر.؟
الآن فقط أعترف بأنني قمت بالهرب من كل شيء إلى هُنا..
الى منزل البحيرة..
جئت باحثة عن أي إجابة..
ووجدتك..
ولكنني أضعت نفسي في هذا الصندوق الجميل حيث الزمن قد توقف عند لحظة ، ولا يمكنه أن يمضي بعدها!!


إلى فريدة:
I'm very sure
this never happened to me before
I met you and now I'm sure
this never happened before

هناك 11 تعليقًا:

Menna يقول...

عن أشخاص عاشوا مع بعضهم البعض لفترة.. وقد حان وقت افتراقهم.. وبعد رحيل سفينة كل منهم ببحر الحياة ، يجمع القدر بينهم مرة أخرى ويمنحهم فرصة أُخرى للقاء ، ويتجدد الأمل ، حتى أنهم لم يدركوا كم من الوقت مضى وهم ينتظرون هذا اللقاء..
touched for me :)

Shrouk يقول...

حمد الله عالسلامة:)

غير معرف يقول...

كلماتك لمست روحي..أبكيتني إعجاباً و ليس حزناً
متغبش علينا
أمل آدم

still-searching يقول...

تيمو وحشتني جدا كتاباتك
للاسف عالم الفيس بوك سرقنا كتير من عالم التدوين
نسيت البلوجر بتاعتي وبعدين لما دخلت افتكرت مدونتك ولاقيت نفسي بدور على فريدة
يارب تكون فاكرني 😊

gogo!sf يقول...

اولا
البوست جميل اوى
مؤلم ولكن مع الاسف واقع

اما ثانيا بقي
انا سعيده جدا ان لسه بلوجر فى حياه

تحياتى يا افندم

Tamer Moghazy يقول...

Menna:
الفيلم يستحق..
اتفرجي عليه

Tamer Moghazy يقول...

Shrouk:
الله يسلمك :)

Tamer Moghazy يقول...

أمل آدم:
مابغيبش عليكم..
انا هنا دايما بشكل أو بـ(آخر) :)

Tamer Moghazy يقول...

STILL-SEARCHING:
طبعا فاكر ايام التدوين اللي لسه بالنسبالي ماتنستش
صحيح الفايسبوك سرقنا شوية بس من وقت للتاني بنهرب ونيجي هنا.
التدوين = حياة

Tamer Moghazy يقول...

gogo!sf:
كوكب بلوجر هايعيش بروح اصحابه
بلوجر = حياة..

محمد سلامة يقول...

الفيلم رائع
وأنا تمتعت فعلا بالخطاب ده
ولمس أشياء في قلبي
أحسنت